أردوغان يستخدم اللاجئين السوريين كورقة ضغط ويهدد أوروبا

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بفتح الباب أمام اللاجئين السوريين المتواجدين لدى بلاده للتوجه إلى الدول الأوروبية، في حال لم تقدم المساعدة الضرورية لتركيا لدعم اللاجئين.

وقال أردوغان في كلمة له بمقر حزب العدالة والتنمية اليوم الخميس، “إنه في حال لم نحصل على دعم دولي كاف في مسألة اللاجئين فإننا سنفتح الطريق أمامهم باتجاه أوروبا”.

وسبق لأردوغان أن انتقد تخلف الأوروبيين عن دعم تركيا ومساندتها في مواجهة تدفق اللاجئين، مؤكدا أن أنقرة أنفقت مليارات الدولارات على اللاجئين السوريين.

ومن جانب آخر قال الرئيس التركي، إن أنقرة مصممة على بدء تنفيذ وإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات في شمال سوريا بالشراكة مع الولايات المتحدة بحلول الأسبوع الأخير من شهر أيلول الحالي، لكنها مستعدة للعمل بمفردها في حال اقتضت الضرورة ذلك.

وأضاف أردوغان: “هدفنا توطين ما لا يقل عن مليون شخص من إخوتنا السوريين في المنطقة الآمنة التي سيتم تشكيلها على طول خط الحدود مع سوريا البالغ 450 كم، ” لافتاً إلى أن الاتحاد الأوروبي لم يف بتعهداته بشأن مساعدة تركيا في رعاية اللاجئين.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*