دعوات للتظاهر ضد النظام و”تحرير الشام” في جمعة “الانتفاضة الشعبية” بإدلب

وجّه ناشطون في مختلف مناطق إدلب، دعوة إلى أهالي المحافظة والنازحين فيها للمشاركة في تظاهرات اليوم الجمعة، تحت مسمّى جمعة “الغضب والانتفاضة الشعبية”. كما دعوا أيضاً أبناء مناطق درع الفرات وغصن الزيتون لمشاركتهم في التظاهر والمطالبة بـ “إسقاط الجولاني وإخراج المحتجزين في سجون هيئة تحرير الشام” حسب ما ورد في مقدمة الدعوة.
 
واشتملت الدعوة التي انطلقت منذ صباح البارحة لتعمّ مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، على توصياتٍ تدعو المتظاهرين للعمل بمضامينها بهدف “ضبط إيقاع الانتفاضة وتجاوز أخطاء الجمعة الماضية”.
 
وتضمنت أولى التوصيات أن يكون “علم الثورة هو الوحيد الذي يتم رفعه، مع الحرص على عدم حرق أي رايات أو صور”، لتليها توصيات نصّت على “المطالبة بـإسقاط النظام بكل رموزه والتأكيد على استمرار الثورة، ودعوة كل القادة للتوحد فورًا وإعادة هيكلة الجيش السوري الحر”.
 
كما طالب النشطاء المنظّمون بـ “سحب الملف السوري من يد روسيا وإعادته الى الأمم المتحدة واعتبار قرار مجلس الأمن 2254 كأساس للحل في سوريا، ورفض اللجنة الدستورية لأنها تخالف ذلك القرار”.
 
واختتمت التوصيات بالتأكيد على مطلب “رحيل الجولاني وجميع القادة الأمنيين، وحل جبهة النصرة، وعودة المقاتلين للانضمام إلى صفوف الجيش السوري الحر وبناء تشكيل ينضوي تحت علم الثورة”.
 
وردّاً على نشر النشطاء للدعوة، خرج أمنيون تابعون لـ “تحرير الشام” بسياراتهم في مسيرة جابت شوارع مدينة سلقين، مساء البارحة الخميس؛ رفعوا فيها رايات الهيئة وأطلقوا هتاف “بالروح بالدم نفديك يا هيئة”، مستبقين بذلك تلبية الأهالي لدعوة النشطاء والخروج في تظاهرات اليوم.
 
كما أفاد مصدر لـ “زيتون” من داخل بلدة عينجارة بأن أحد أمراء الهيئة الأمنيين ويدعى “حمدو حابون- أبو صدام” أمر بعض المجالس المحلية بالمشاركة في مسيرة تأييد للهيئة في عينجارة، اليوم الجمعة، مهدداً بالفصل كل موظف يتغيّب عن الحضور.
 
وتواردت أنباء تتحدث عن تخبط كبير يجري داخل “هيئة تحرير الشام” نتيجة انشقاق عددٍ من شرعييها ومشاركتهم أيضاً في دعوة الأهالي للتظاهر ضد الهيئة متهمينها بالعمالة مع نظام الأسد.
 
هذا ويبدي العديد من أبناء المحافظة تخوفهم من استخدام العنف ضدهم على يد عناصر “هيئة التحرير” خصوصاً بعد تسريبات تتحدث عن قيام الأخيرين بالتحشيد والاستعداد لاختراق التظاهرات وقمع المشاركين بها.
 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*