عودة آلاف النازحين إلى منازلهم في ظل الهدوء النسبي الأخير

عاد ما يزيد عن 13 ألفا من المدنيين النازحين من مناطق ريف إدلب باتجاه بلداتهم وقراهم بعد الهدوء النسبي الذي تشهده المنطقة عقب وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا في نهاية الشهر الماضي.

جاء ذلك في بيان أصدره فريق منسقي استجابة سوريا اليوم قال فيه أنه تم توثيق عودة 13671 مدنيا إلى قراهم وبلداتهم في ريف إدلب وسط توقعات بتوافد المزيد من المدنيين النازحين إلى المنطقة في حال استمرار حالة الهدوء النسبي الحالية.

وأشار البيان إلى أعداد النازحين التي خلفتها الحملة العسكرية الأحيرة والتي قاربت المليون نازح، فيما وصل عدد القتلى المدنيين إلى أكثر من 1371 بينهم 371 طفلا، فيما بلغت قيمة الخسائر والأضرار بأكثر من 3،2 مليار دولار.

وطالب الفريق بزيادة العمل من قبل الدول الغربية والمجتمع الدولي على المساهمة في تثبيت الاستقرار من جديد في المنطقة، وزيادة العمل من قبل المنظمات الدولية وأبرزها الأمم المتحدة على تقديم المساعدات الأساسية للبدء بمشروعات تنموية تساهم في تحسين الواقع المعيشي للأهالي في الشمال السوري.

كما طالب الفريق الهيئات والمنظمات الإنسانية المحلية العمل على إحصاء ودراسة المتطلبات الأساسية للمدنيين، كما توجه بالطلب من الحكومة التركية متابعة جهودها المتواصلة بفعالية في الشمال السوري والتي توجت بإيقاف العمليات العسكرية من قبل قوات النظام على منطقة خفض التصعيد الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*