دعوة للتظاهر في سراقب لعودة الحراك السلمي

دعت لجنة الحراك الثوري في مدينة سراقب اليوم إلى التظاهر يوم الجمعة القادم بهدف تفعيل الحراك السلمي والثوري في المدينة وريفها.

وجاء في الدعوة التي تناقلها النشطاء إن لجنة الحراك الثوري المدني في مدينة سراقب وريفها تدعو أهالي مدينة سراقب وريفها لحضور مظاهرة سلمية وذلك بعد صلاة الجمعة في 13 أيلول القادم أمام جامع الزاوية في سراقب.

وقال البيان إن الهدف من المظاهرة هو تفعيل الحراك السلمي والثوري، مؤكدا على متابعة الثورة السلمية حتى إسقاط النظام

وكانت مدينة سراقب قد شهدت مظاهرة حاشدة في الأول من الشهر الحالي، شارك فيها المئات من أبناء المدينة، وطالبت بإحياء الثورة والعودة إلى أهدافها الأولى والتخلص مماعلق فيها من تطرف وتشوهات.

أحد المتظاهرين قال لزيتون إن الغاية من عودة المظاهرات هو رفض الهزائم وطغيان هيئة تحرير الشام وتسلطها على المناطق المحررة.

من جانبها لاحقت القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام عددا من أبناء المدينة الذين هتفوا ضدها في مظاهرة دون أن تتمكن من اعتقالهم.

وانضمّ أهالي مدينة معرة النعمان ومدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، إلى التظاهرات السلمية التي شهدتها مدن إدلب الأسبوع الماضي.

المظاهرات المطالبة بإسقاط “النصرة” كانت قد انطلقت شرارتها عقب صلاة الجمعة، 30 آب/ أغسطس، ردّاً على قمع عناصرها للأهالي المتوجهين إلى معبر باب الهوى للاعتصام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*