الصحفي الأمريكي بلال يتحدى تحرير الشام

تحدى الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم هيئة تحرير الشام بعد اعتقالها للإعلامي أحمد رحال، الذي نشر التسجيل المصور لأبو عبدو أشداء، بنشره لذات التسجيل المصور.

وقال الصحفي الأمريكي إنه نشر ذات الفيديو الذي نشره الصحفي أحمد رحال متحديا هيئة تحرير الشام، ومؤكدا أنه سيقوم بإعادة نشر الفيديو في حال تم اعتقاله، مشيرا إلى أن من لم يركع لبشار الأسد لن يركع لهيئة تحرير الشام أو غيرها.

وأضاف الصحفي بلال أن للصحفيين الحق في التحدث عما يجري في المناطق المحررة، مكررا أن هذه المناطق ليست ملكا لأحد، مستبعدا أن يكون موقفا دليلا على تأييد ما جاء في تسجيل أشداء، لكن ما جاء في حديثه مهم ومن حق الناس معرفته، مطالباً الصحفي بالإفراج الفوري عن الصحفي رحال.

وكان قائد سرايا الغرباء في لواء التوحيد سابقا والمقرب من الفصائل الجهادية “الأسيف عبد الرحمن”، ظهر في مقطع مصور على قناته الشخصية بموقع يوتيوب شرح فيه أسباب اعتقال رحال، وظروف اعتقاله التي خلت من مراعاة حرمة منزله.

واستهجن عبد الرحمن الطريقة التي تمت فيها عملية الاعتقال، بشهادة والدته وأخوه وجيرانه، حيث اقتحم عناصر القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام منزل “رحال” دون مراعاة لحرمة المنزل وزوجته.

وطالب القيادي بالإنصاف ومحاسبة المخطئين منوها إلى العناصر المنفلتة من هيئة تحرير الشام والتي قامت باعتقال الرحال، مؤكدا على وجود الكثيرين من الحانقين مثله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*