اعتقال “أبو عبدو أشداء” من قبل تحرير الشام غربي حلب

تمكنت هيئة تحرير الشام اليوم من اعتقال “أبو عبدو أشداء” في منطقة ريف المهندسين بريف حلب الغربي على خلفية نشره لتسجيل مصور.

وقال نشطاء إن عشرات العناصر الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام طوقوا منطقة ريف المهندسين في ريف حلب الغربي، ثم اقتحمت أحد المنازل كان يتواجد فيه أشداء واعتقلته.

يأتي الاعتقال بعد نشر أشداء لتسجيل مصور جريء، هاجم فيه قيادة هيئة تحرير الشام كاشفا عن فضائح وفساد عام شمل كل جوانب الهيئة.

وفي ردها على التسجيل قامت الهيئة بعزل القيادي المسئول عن كتلة حلب المدينة والإداري في جيش عمر بن الخطاب التابع لهيئة تحرير الشام، كما اتهمته بـ “التدليس والافتراء وكلام لا يخدم إلا أعداء الأمة ودعوة إلى شق الصف”.

كما قامت هيئة تحرير الشام باعتقال الصحفي أحمد رحال المقرب منها على خلفية نشره لتسجيل القيادي “أبو العبد أشداء” ومصادرة جميع معداته الإعلامية.

وتوالت ردات  الفعل بشكل متصاعد على التسجيل، فقد استهجن قائد سرايا الغرباء في لواء التوحيد سابقا والمقرب من الفصائل الجهادية “الأسيف عبد الرحمن”، في مقطع مصور له، الطريقة التي تمت فيها عملية الاعتقال، بشهادة والدته وأخوه وجيرانه، التي خلت من مراعاة حرمة منزله.

من جانبه تحدى الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم هيئة تحرير الشام بعد اعتقالها للإعلامي أحمد رحال، ونشر ذات التسجيل الذي نشره الصحفي أحمد رحال.

إلى ذلك أطلق ناشطون سوريون الأربعاء الماضي، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، حملت شعار “الشعب يريد ماله المسلوب”، هاجموا فيها هيئة تحرير الشام، وطالبوها برفع يدها عن الموارد المالية في شمال سوريا، وتوزيع موارد المعابر على النازحين والمهجرين.

وتواجه هيئة تحرير الشام في الوقت الحالي عدد من المظاهرات الرافضة لوجودها ومطالبة بإسقاطها، في مدن سراقب ومعرة النعمان والأتارب وعنجارة ومناطق أخرى.

ودعت لجنة الحراك الثوري في مدينة سراقب إلى التظاهر غدا الجمعة بهدف تفعيل الحراك السلمي والثوري في المدينة وريفها.

يذكر أن أبو العبد أشداء هو لقب “عبد المعين محمد كحّال” المسئول العام لكتلة حلب المدينة والإداري العام في جيش عمر بن الخطاب في هيئة تحرير الشام من مواليد مدينة حلب 1986 التحق بهيئة تحرير الشام بعد انشقاقه عن حركة أحرار الشام الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*