تشكيل لجنة أممية غير ملزمة للتحقيق بالهجمات على المشافي شمالي سوريا

أعلنت الأمم المتحدة عن تشكيل لجنة أممية للتحقيق في استهداف المستشفيات خلال الحملة العسكرية في شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، في تصريحات صحفية أمس الجمعة، إنه تم تشكيل لجنة أممية مكونة من ثلاثة أعضاء سيقودها اللواء النيجيري شيكاديبيا أوبياكور، إلى جانب كل من جانيت ليم من سنغافورة، وماريا سانتوس بايس من البرتغال.

وأضاف دوغاريك أن اللجنة الأممية ستبدأ مهامها في 30 أيلول الحالي، وستحقق في الهجمات العسكرية على المستشفيات والمواقع المدنية الأخرى في شمالي سوريا، وذلك بدعم من الخبيرين الجنرال البيروفي فرناندو أوردونيز والمسؤول السابق في الصليب الأحمر الدولي السويسري بيار ريتر، مشيرا إلى أن تم إبلاغ الأطراف المعنية “سوريا وروسيا وتركيا” أن اللجنة ستبدأ عملها قريبا.

وأشار دوغاريك أن اللجنة “لن توجه اتهامات للجهات المتورطة في تلك الحوادث، وأن الهدف من وراء تشكيلها هو عرض الحقائق أمام الأمين العام، مؤكدا أن التحقيق لن يحدد المسؤولية القانونية أو الجنائية، وسيكون فقط للاستخدام الداخلي، ولن يتم إصداره بشكل علني”.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الشهر الماضي، أنها تسعى لتشكيل لجنة مهمتها التحقيق في التقارير الواردة عن استهداف الطيران الحربي الروسي لمناطق حيوية مدنية في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي في سوريا.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*