بالأرقام حصيلة القصف الجوي والبري للنظام وروسيا منذ بدء الهدنة

وثق فريق الإحصاء في “المركز الإعلامي العام” خروقات روسيا وقوات الأسد منذ إعلان روسيا عن وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب وما حولها خلال الـ 15 يوماً الأخيرة من تاريخ 01-09-2019 وحتى تاريخ 15-09-2019.

وقال الفريق في إحصائيته: “إن عدد الغارات الجوية التي شنتها المقاتلات الحربية الروسية وصلت إلى 10 غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، نتج عنها استشهاد رجل مُسن نازح يبلغ من العمر 76 عام، إضافة لاستشهاد طفل يبلغ من العمر 7 سنوات”.

وأضاف؛ أن عدد الغارات التي نفذتها المقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام، 18 غارة جوية (معظمها حمولة كاملة)، 13 من الغارات نفذتها مقالات من طراز “su22-su24″، نتج عنها استشهاد طالبة تبلغ من العمر 17 عاماً لحظة عودتها من المدرسة.

وأوضح أن 10 مدنيين استشهدوا بينهم طفلين وامرأتين، إثر قصف معسكرات الأسد والميليشيات الموالية له، ومعسكرات القوات الروسية بـ”3578″ قذيفة وصاروخ مختلفة النوع ،81 مدينة وبلدة وقرية في محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب واللاذقية.

ويشار إلى أن ثلاث قذائف مصدرها حاجز النمر في خان شيخون استهدفت محيط النقطة التركية في قرية معرحطاط جنوب إدلب.

وذكر أن مسجد “عمر بن الخطاب” ومدرسة الشهيد “هيثم بيوش” في مدينة كفرنبل ومشفى “كيوان” في بلدة كنصفرة جنوب إدلب تعرضوا للقصف بصواريخ من طراز سميرتش الروسية، كما قصفت طائرة حربية من طراز “SU24” مركز الدفاع المدني في بلدة سفوهن جنوبي إدلب، ما أدى إلى دمار المركز بشكل كامل وتعطل سيارة الإسعاف والمعدات داخل المركز وخروجه عن الخدمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*