أردوغان.. لن نستطيع تحمل أعباء 4 ملايين آخرين بدون تهدئة في إدلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا تستضيف 3.6 مليون سوري على أراضيها، ولن نستطيع تحمل أعباء 4 ملايين آخرين إن لم نتمكن من إحلال التهدئة في إدلب بسرعة.

وأضاف أردوغان في كلمة له خلال حفل أقيم بالعاصمة أنقرة اليوم الأربعاء، بمناسبة افتتاح العام الدراسي، إن التطورات في الأشهر القادمة ستحدد ما إذا كانت الأزمة السورية ستحل بسهولة أم ستتفاقم، موضحا أن التصريحات حول المنطقة الأمنة لم تعد تطمئن، وبحاجة إلى إجراءات ملموسة على الأرض.

وأشار أردوغان إلى أن أنقرة ستنفذ خططها في شمال سوريا إذا لم يتم التوصل إلى نتيجة في المحادثات مع واشنطن بشأن المنطقة الآمنة في سوريا خلال أسبوعين، لافتا أن بلاده تنتظر دعما أقوى من الدول الأوروبية بشأن إدلب وشرق الفرات.

وأوضح أردوغان أنه تم اتخاذ قرارات هامة حول الأزمة السياسية والإنسانية في سوريا خلال القمة التركية الإيرانية الروسية التركية، وتم إزالة كل المشاكل التي تعيق تشكيل اللجنة الدستورية.

وكشف رئيس المكتب السياسي للواء المعتصم التابع للجيش الوطني “مصطفى سيجري”، أن الاتفاق الجديد بعد قمة أنقرة تضمن عدة بنود، أهمها إنشاء منطقة (عازلة جديدة) خالية من السلاح الثقيل، وتحديد مسار الدوريات التركية الروسية المشتركة، وإبعاد الشخصيات المصنفة على لوائح الإرهاب الدولية، ودخول الحكومة السورية المؤقتة إلى المنطقة، وتقديم الخدمات واستئناف الدعم الإنساني الدولي.

وأشار إلى أن أي رفض أو عرقلة للاتفاق من قبل “النصرة” أو حراس الدين أو انصار التوحيد سيكون هناك فرصة لإعلان حرب جديدة، وربما سنكون أمام سيناريو مشابه لمدينة خان شيخون و50 بلدة أخرى في ريفي حماة وإدلب.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*