تحرير الشام تمنع دخول دورية تركية من معبر كفرلوسين شمالي إدلب

منع عناصر هيئة تحرير الشام دورية تركية من الدخول من معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، إلى المناطق المحررة وذلك لرفعهم علم دولتهم على الآليات العسكرية.

وقال مصدر خاص لزيتون؛ إن عناصر هيئة تحرير الشام منعت دورية تركية من الدخول إلى المناطق المحررة عبر معبر كفرولسين شمالي إدلب، واشترطت على الدورية عند دخولها بعدم رفع الأعلام التركية على الآليات العسكرية الخاصة بهم.

وأضاف المصدر؛ أن عناصر الهيئة لا يزالون أمام المعبر وأن آليات الجيش التركي متواجدة في المعبر من الجانب الآخر، دون أي معلومات تفيد بدخول الدورية أم لا.

وذكر المصدر أن منع عناصر الهيئة دخول الرتل هي بعد حديث مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي على قناة تلفزيونية طالب الهيئة بحل نفسها.

واعتبر ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي، أن وجود “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب، سببا في القصف الذي تتعرض له المحافظة من قبل روسيا والنظام، لافتا إلى أن تركيا تبذل كل جهدها لإقامة الاستقرار في إدلب، مستدركا بالقول: “تركيا لا تستطيع أن تحافظ على إدلب بوجود ذريعة هيئة تحرير الشام”.

وتنتشر “تحرير الشام” شمال ووسط وجنوب سوريا، وتُعد محافظة إدلب من أهم معاقلها، وتقسم إلى قطاعات هي: قاطع إدلب المدينة، قاطع حلب، قاطع سرمدا، قاطع الدانا، قاطع حارم وسلقين، قاطع حماة، قاطع البادية، قاطع دركوش (جسر الشغور)، قاطع اللاذقية، قاطع القلمون، قاطع دمشق، وريفها، قاطع المنطقة الجنوبية، وجيش النصرة، جيش البادية بين حماة وإدلب وحلب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*