إحصائية الدفاع المدني لضحايا القصف على إدلب في شهر أيلول

وثق الدفاع المدني السوري استشهاد 20 مدنيا في إدلب خلال شهر أيلول الفائت، جراء عشرات الغارات الجوية وآلاف القذائف المدفعية والصاروخية.

وقال الدفاع المدني في احصائية نشرها اليوم الأربعاء على صفحته في فيسبوك، إن 20 مدنيا استشهدوا في محافظة إدلب، بينهم 5 أطفال وامرأتين، خلال شهر أيلول الفائت، وبلغ عدد الجرحى والمصابين 38 شخصا بينهم 9 أطفال و8 نساء.

وأحصى الدفاع المدني في إدلب 25 غارة جوية من الطيران الحربي و 3017 قذيفة مدفعية وصاروخية و 133 صاروخ راجمة، و46 صاروخ أرض أرض، و39 استهدافا بالقنابل العنقودية، و10 استهدافات بأسلحة حارقة.

واستهدفت عمليات القصف الجوي والمدفعي من قبل روسيا والنظام 283 منزلا للمدنيين، ومركزان للدفاع المدني ومستشفى واحدا وسوقا شعبيا واحدا ومدرسة ومخيمان و46 حقل زراعي.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير خاص بشهر أيلول الماضي، مقتل 118 مدنيا، بينهم 18 طفلا و12 امرأة، و1 من الكوادر الطبية، على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا. كما وثَّق مقتل 22 شخصا تحت التعذيب، بالإضافة لارتكاب مجزرتان خلال الشهر الماضي.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*