بلدية في اسطنبول توبخ مواطنيها على شكاوي جائرة بحق السوريين

لاقت تغريدة نشرتها بلدية “اسكودار” بمدينة اسطنبول تفاعلا وترحيبا من قبل المواطنين الأتراك حثت فيها البلدية المواطنين على الابتسام في وجه السوريين بدلا من تقديم الشكاوي بحقهم.

وقالت التغريدة التي ترجمها موقع الجسر ترك إن كما كبيرا من الرسائل وردها خلال الشهرين الأخيرين تضمنت شكاوي جائرة بحق سوريين لم يرتكبوا جناية أو خرقا، جاء أغلبها على شاكلة “رأيت سوريا، وهناك تتواجد مجموعة من السوريين”، مؤكدة أنها تتجاهل تلك الرسائل.

وحثت البلدية مواطنيها على أن يجربوا السلام والابتسام والسؤال عن أحوال السوريين بدلا من تقديمهم للشكاوي الجائرة، وهو ما قابله المعلقون على التغريدة بترحيب كبير.

تأتي تلك الدعوة من البلدية على خلفية خبر انتحار طفل سوري في التاسعة من عمره على باب أحدى المقابر بعد أنباء عن تعامل إقصائي من قبل زملائه ومعلميه في المدرسة كونه سوري الجنسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*