استشهاد طفل بقصف صاروخي على البارة

استشهد طفل، وأصيب آخرون بجروح، اليوم الاثنين، بقصف صاروخي للنظام بقنابل عنقودية على بلدات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل زيتون، إن قوات النظام المتمركزة بالقرب من خان شيخون قصفت بصواريخ محمل قنابل عنقودية بلدة البارة جنوبي إدلب، ما تسبب باستشهاد طفل وإصابة آخرين بجروح.

وأضاف المراسل، أن قوات النظام قصفت بالصواريخ والمدفعية بلدات معرة حرمة ومعرزيتا والدير الغربي، ما تسبب بدمار في منازل المدنيين، مشيرا إلى أن فرق الدفاع المدني انتشلت جثة الطفل واسعفت المصابين إلى المشافي القريبة من المنطقة، إضافة لإزالة الركام ورفع الأنقاض.

وكان عدد من المدنيين أصيبوا بجروح إثر استهداف سياراتهم بصواريخ حرارية في بلدتي بداما والناجية غرب جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*