مجلس النواب الأمريكي يدين قرار ترامب الانسحاب من سوريا

صوت مجلس النواب الأمريكي مساء أمس الأربعاء بالأغلبية على مشروع قرار يدين إعلان ترامب انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، الذي مهد الطريق للهجوم تركي على المنطقة.

وصوت 354 نائبا لصالح مشروع القرار بينما عارضه 60 آخرون، وذلك بعدما انضم الجمهوريون إلى الأغلبية الديمقراطية المؤيدة للمشروع.

ويصف مشروع القرار أكراد سوريا بشركاء الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم “داعش”، ويطالب بإرسال مساعدات إنسانية للأكراد المحاصرين، ويدعو تركيا إلى إنهاء عمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا.

كما يدعو البيت الأبيض إلى تقديم خطة واضحة ومحددة لهزيمة تنظيم داعش بشكل دائم، مؤكدا إن الانسحاب أفاد سوريا وإيران وروسيا، الذين اعتبرهم خصوما للولايات المتحدة.

وعقب الاجتماع قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في حديث للصحفيين، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “انفجر غضبا” خلال الاجتماع مع قادة الكونغرس حول الوضع في سوريا والعملية التركية.

وأضافت “بيلوسي” إن ترامب صدم بتصويت المجلس بأغلبية ساحقة، ومن عدد الجمهوريين الذين صوتوا لصالح قرار يدين سحب القوات من سوريا.

واتهم زعيم الأغلبية في مجلس النواب ميتش ماكونيل الرئيس ترامب بخلق أزمة في الشرق الأوسط، نتيجة قرار انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، مما سمح للأتراك بشن هجوم على حلفاء واشنطن الأكراد.

كما أكد النائب الجمهوري بمجلس النواب مايكل ماكول أنه سيعرض اليوم الخميس، حزمة من العقوبات على تركيا بسبب توغلها في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قال يوم الأحد، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطى أمرا بسحب معظم القوات المتبقية في شمال سوريا.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*