لجوء ألف كردي من سوريا إلى العراق خلال الأيام الثلاثة الماضية

وصل نحو ألف كردي سوري خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى إقليم كردستان العراق المجاور، فارين من العملية العسكرية التي تشنها تركيا في شمال سوريا، بحسب ما أشار مسؤولون أمس الأربعاء.

وقال مسؤول العلاقات والإعلام في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في إقليم كردستان العراق رشيد حسين لوكالة فرانس برس “وصل الأربعاء نحو 800 لاجئ سوري” إلى المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وأضاف، أن بينهم 285 لاجئاً غالبيتهم من النساء والأطفال، وصلوا إلى مخيم بردراش بمحافظة دهوك” الحدودية مع سوريا، “وهناك 540 لاجئاً آخرين في طريقهم إلى المخيم.

ولا تزال توجد في شمال غرب العراق أعداد كبيرة من المخيمات التي كانت ملاذاً آمناً لملايين النازحين العراقيين مع اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية للبلاد في العام 2014.

من جهتها، أكدت المنظمات غير الحكومية العاملة في إقليم كردستان العراق، إنها في حالة تأهب قصوى مذ بدأت أنقرة قبل أسبوع عملية عسكرية في شمال سوريا، مستهدفة وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الغرب في قتال الجهاديين.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أفادت بأن “182 كردياً سورياً عبروا الحدود إلى كردستان العراق، هرباً من القصف في شمال شرق سوريا”، ورداً على سؤال لوكالة فرانس برس عن هؤلاء، قال معاون محافظ دهوك للشؤون الإنسانية إسماعيل أحمد إن “هؤلاء أصلاً حصلوا على إقامات في إقليم كردستان، ويبدو أنهم توجهوا إلى ذويهم قبل وقوع المعارك وحوصروا هناك، واليوم تمكنوا من العودة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*