قوات الأسد تدخل عين العرب باتفاق مع الأكراد وبدعم روسي

قالت وسائل إعلام النظام إن قوات النظام السوري دخلت مساء أمس الأربعاء، مدينة عين العرب في ريف حلب الشمالي الشرقي، بموجب اتفاق مع الإدارة الذاتية الكردية، ودعم روسي.

وقالت وكالة “سبوتنك” الروسية إن وحدات عسكرية من جيش النظام دخلت إلى مدينة عين العرب وبدأت في الانتشار على مداخل ومخارج المدينة، بالإضافة لبعض المواقع الهامة على أطرافها.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام ترافقها قوات روسية دخلت، مساء الأربعاء، مدينة عين العرب ذات الغالبية الكردية والحدودية مع تركيا في ريف حلب الشمالي الشرقي، والتي طالما أعلنت أنقرة نيتها السيطرة عليها.

ويأتي دخول قوات النظام السوري إلى عين العرب في إطار مذكرة الدفاع المشترك التي وقعها مع الإدارة الذاتية الكردية برعاية روسية، بهدف مواجهة عملية نبع السلام.

وبموجب الاتفاق، انتشرت قوات النظام خلال اليومين الماضيين في منبج ومحيطها بريف حلب الشمالي الشرقي، وعين عيسى شمال الرقة، وتل تمر شمال غربي الحسكة ومناطق أخرى شمال شرق سوريا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت يوم الثلاثاء أن قوات النظام السوري سيطرت بشكل كامل على مدينة منبج وكافة البلدات المحيطة بها بريف حلب الشرقي، وقالت الوزارة إن القوات الروسية والجيش التركي ينسقان التحركات العسكرية حول منبج، وأضافت أن الشرطة العسكرية الروسية مستمرة في تسيير دورياتها على طول خط التماس شمال غربي منبج.

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن دخول النظام والروس إلى مدينة منبج ليس سلبيا، مشيرا إلى أن ما يهم أنقرة هو القضاء على تهديد المقاتلين الأكراد.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*