غارات جوية وقصف مدفعي على ريف إدلب

تواصل قوات النظام والطيران الحربي الروسي استهداف مدن وبلدات ريف إدلب، في خرق واضح لوقف إطلاق النار المعلن نهاية شهر آب الماضي.

وقال مراسل زيتون، إن الطيران الحربي الروسي استهدف في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس بلدة ركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي بأربع غارات جوية بالصواريخ الفراغية، وعاود استهداف البلدة وأطراف قرية النقير بثلاث غارات جوية، وجدد الطيران الروسي استهدافه لبلدة ركايا سجنة قبل قليل بغارتين جويتين، دون ورود أنباء عن اصابات.

وأضاف المراسل أن قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي، استهدفت بقذائف المدفعية مدينة كفرنبل وبلدات حاس وكفروما ومعرة حرمة والنقير والشيخ مصطفى وكفرسجنة وركايا سجنة وتل النار ومعرة الصين وكرسعة بريف إدلب الجنوبي، وطويل الحليب والكتيبة المهجورة بريف إدلب الشرقي.

كما شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على محيط الكبينة وتلتها في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي ريف حلب أصيب طفل بجروح في بلدة حوير العيس جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل قوات النظام المتمركزة في تل ممو بريف حلب الجنوبي.

من جانبها أعلنت فصائل المعارضة أنها تمكنت من تدمير قاعدة صواريخ م.د لقوات النظام في مغارة ميرزا بريف إدلب الشرقي بعد استهدافها بصاروخ موجه.

وتتعرض مدن وبلدات المناطق المحررة لحملة قصف صاروخي ومدفعي مستمر من قبل قوات النظام وميليشياته والطيران الروسي في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا نهاية شهر آب الماضي.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*