منسقو استجابة سوريا: تزايد انتهاكات قوات النظام وحلفائها على الشمال السوري

تواصل قوات النظام السوري وحلفائها خرق وقف إطلاق النار الأحادي الجانب الذي أعلنت عنه روسيا في نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي.

وأشار منسقو استجابة سوريا في بيان صدر اليوم الاثنين، إلى تزايد وتيرة الانتهاكات على مناطق وأرياف محافظات إدلب وحماة وحلب, حيث وثق منسقو الاستجابة استهداف أكثر من 31 منطقة في أرياف إدلب و11 في أرياف حماة و6 في أرياف حلب، إضافة إلى 7 مناطق في ريف اللاذقية خلال الفترة بين 21 و28 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

كما استهدفت الطائرات الحربية أكثر من 25 نقطة في عموم شمال غربي سوريا خلال الفترة المذكورة، 13 نقطة في إدلب, و4 نقاط في حماة, ونقطتين في حلب و6 نقاط في اللاذقية، وتسببت تلك الخروقات بسقوط أكثر 46 مدنيا بينهم تسعة أطفال, ليرتفع عدد الضحايا منذ توقيع اتفاق سوتشي في سبتمبر/ أيلول 2018 إلى 1482 مدنيا بينهم 407 أطفال.

وأكد منسقو الاستجابة أنه وبالرغم من استمرار الخروقات من قبل النظام السوري وروسيا, تشهد العديد من قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي استمرار عودة النازحين إليها, حيث وثقت الفرق الميدانية عودة 89451 نسمة من أجمالي النازحين الفارين خلال الحملة العسكرية الثالثة والبالغ عددهم 966140 ألف نسمة.

وطالب منسقو استجابة سوريا المجتمع الدولي إيجاد آلية تجبر النظام السوري وروسيا على وقف العمليات العسكرية على المنطقة، وتقديم المساعدة العاجلة والفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية في شمال غربي سوريا، كما طالب المنظمات والهيئات الإنسانية المساهمة الفعالة بتأمين احتياجات الشتاء للنازحين في المنطقة.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*