بعد غيابه لأكثر من شهرين.. طيران النظام الحربي يقتل 3 مدنيين في ريف إدلب

استشهد 3 مدنيين وأصيب آخرون بجروح بينهم أطفال اليوم الاثنين، في محيط مدينة جسر الشغور غربي إدلب، جراء غارات جوية من طيران النظام الحربي بعد غيابه عن أجواء المحافظة لأكثر من شهرين.

وقال مراسل زيتون، إن طيران النظام الحربي سيخوي 24 استهدف بالصواريخ الفراغية مدينة جسر الشغور وبلدات البشيرية والجانودية وعين الباردة والكفير وعين العصافير والشيخ سنديان بريف إدلب الغربي وبلدة زيزون بريف حماة الغربي، ما أدى لاستشهاد 3 مدنيين من عائلة واحدة وإصابة 4 آخرين في قرية الكفير جنوب مدينة جسر الشغور.

وتركزت غارات طيران النظام الحربي على منطقة جسر الشغور وريفها، مستهدفا المدارس ومنازل المدنيين، حيث استهدف الحي الشمالي بمدينة جسر الشغور، بالقرب من مدرستين تعليميتين، كما تعرضت بلدة البشيرية بريف جسر الشغور لقصف جوي استهدف مسجد البلدة ومدرسة تعليمية، ومركز صحي، ما أدى لإصابة طفل وإخلاء عدة مدارس خوفا من تكرار الغارات.

وأصيب مدنيان جراء غارة جوية استهدفت منازل المدنيين في بلدة الجانودية شمال مدينة جسر الشغور، وعملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين وإخلاء عدة أطفال وأهاليهم من مواقع الاستهداف.

وأضاف مراسلنا أن الطيران الحربي الروسي شن غارات جوية على أطراف مدينة كفرنبل وبلدات ترملا وكفرسجنة وأرينبة ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدات كفرسجنة والتح وحاس وكفروما بريف إدلب الجنوبي، وبلدة قره جرن بريف حماة الغربي، وبلدات عندان وبيانون والحميرة بريف حلب.

ووثق الدفاع المدني أمس الأحد استهداف 9 مناطق ب 11 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 98 قذيفة مدفعية، تسببت بإصابة 7 مدنيين بينهم عنصر من الدفاع المدني وامرأة في بلدات بداما وحيش وصهيان بريف إدلب.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*