اللجنة الدستورية المصغرة تبدأ أولى جلساتها في جنيف

بدأت اللجنة الدستورية المصغرة لمناقشة الدستور السوري اليوم الاثنين، أولى جلساتها في مقر الأمم المتحدة بجنيف بمشاركة وفود النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

وذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” التابعة للنظام، أن اجتماعات اللجنة المصغرة المؤلفة من 45 عضوا ستكون مغلقة أمام الإعلام.

وقال عضو اللجنة الدستورية “أحمد العسراوي”، في تصريح نقلته صفحة اللجنة الدستورية السورية على فيسبوك اليوم الاثنين، إن مهمة اللجنة العمل على التوصل لاتفاق لصياغة دستور جديد للبلاد، مشيرا إلى أن مفتاح عمل الهيئة المصغرة هي المبادئ الـ 12 الحية التي توافق عليها السوريون مع الأمم المتحدة، الصادرة في جولات جنيف السابقة و اعتمدها مؤتمر “سوتشي” في بيانه الختامي.

وأضاف “العسراوي” إن ممثلي هيئة التفاوض في اللجنة الدستورية منفتحون على كل الأفكار والمضامين التي يجب أن يتعاون عليها كافة الأعضاء، لتكون أبواب وفصول بالدستور الجديد التي تخدم على مصلحة الشعب السوري، مؤكدا أن مهمة جميع أعضاء الهيئة هي العمل لمصلحة سورية كفريق عمل واحد مهما تباينت الآراء والمواقف.

ولفت إلى أن أعضاء الهيئة لديهم قاعدة أساس للعمل تتمثل بوثيقة القواعد الإجرائية التي أقرتها الأمم المتحدة، وأن اجتماعات اللجنة الدستورية جاءت بناء على بيان جنيف والقرار 2254.

وكانت الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور اتفقت يوم الجمعة الماضي، على أعضاء اللجنة المصغرة الـ 45 وأقرت ورقة مدونة السلوك والاجراءات التي تحكم عمل الهيئتين الموسعة والمصغرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*