من منقذين إلى مصابين.. إصابة عناصر للدفاع المدني في جسر الشغور وصواريخ عنقودية على كفرنبل

تعرضت مدينة جسر الشغور غربي إدلب اليوم الاثنين، لحملة تصعيد عنيفة من قبل طيران النظام الحربي بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي مكثف.

وشن طيران النظام الحربي من نوع سوخوي 24 عدة غارات جوية على مدينة جسر الشغور والقرى المحيطة بها، ما أدى لاستشهاد 3 مدنيين من عائلة واحدة وإصابة 4 آخرين في قرية الكفير جنوب المدينة.

كما استهدفت المدينة بأكثر من 30 قذيفة صاروخية عصر اليوم، مصدرها قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين، وتركز القصف على المنشآت العامة والمركز الصحي والسوق الشعبي ومنازل المدنيين، وأسفر القصف عن إصابة 4 مدنيين و 3 مسعفين من الدفاع المدني أثناء تأدية واجبهم في تفقد أماكن القصف.

وتعرضت الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي مساء اليوم، لحملة قصف عنيفة حيث تم استهدافها بأكثر من 20 صاروخ شديد الانفجار بعضها محمل بالقنابل العنقودية، مصدرها قوات النظام المتمركزة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاشتعال النيران في منازل المدنيين، وقامت فرق الدفاع المدني بتفقد أماكن الاستهداف وأخمدت الحرائق الناتجة عنها، ولم تسجل إصابات بشرية واقتصرت الأضرار على المادية.

وشن طيران النظام الحربي غارة جوية بعد ظهر اليوم على بلدة الناجية بريف جسر الشغور، في حين استهدف الطيران الروسي بلدات النقير، تحتايا، بابولين، تل النار، وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي بالتزامن مع استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وبلدات جسر الشغور، كفرنبل، حاس، كفرسجنة، ركايا سجنة، النقير، معرة حرمة، صهيان، حيش، وبابولين بريف إدلب، ومدينة كفرحمرة بريف حلب الغربي.

يذكر أن الطيران الحربي الروسي وقوات النظام والميليشيات المساندة لها كثفت مؤخرا من قصفها الجوي والمدفعي على مناطق ريف إدلب، الأمر الذي أجبر عددا من المدنيين على النزوح مجددا نحو مناطق أكثر أمنا.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*