جاويش أوغلو: لا يحق لأحد الاستيلاء على ثروات سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الولايات المتحدة اعترفت بكل صراحة أنها موجودة في سوريا من أجل احتياطيات النفط على وجه الخصوص، مشددا على أنه “لا يحق لأحد الاستيلاء على ثروات سوريا”.

وقال وزير الخارجية التركي في مؤتمر صحفي في مدينة أنطاليا التركية اليوم السبت، “لا حق لأي كان في ثروات سوريا، حيث إننا بدأنا عملية نبع السلام من أجل تطهير المنطقة من الإرهابيين، وليس كما اعترفت الولايات المتحدة، من أجل الاستيلاء على ثروات سوريا، نحن ندعم بقوة وحدة التراب السوري”.

وأضاف: يعترف الأمريكيون بكل صراحة أنهم موجودون هناك من أجل احتياطيات النفط على وجه الخصوص، وتابع: “نتحدث عن بلد لا يخفي وجوده هناك من أجل ثروات النفط والاستيلاء عليها، ونرى دعمه لمنظمات إرهابية مثل ي ب ك، وبي كا كا، من خلال الدخل الذي يتم الحصول عليه منها”.

وأكد جاويش أوغلو أن تصريحات الولايات المتحدة التي جاءت من على بعد عشرات آلاف الكيلومترات، بالتصرف باحتياطات النفط في سوريا، بأنها مخالفة للقانون الدولي، مشددا على معارضة بلاده استيلاء الولايات المتحدة لثروات سوريا، فحقول النفط ملك للشعب السوري، ويجب استغلالها بما يعود عليه بالفائدة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في 29 تشرين الأول الفائت، إن ما يهم الولايات المتحدة والغرب في سوريا هو النفط معتبرا أنه أغلى لديها من الدماء التي تسيل في سوريا، منتقدا بشكل غير مباشر إعلان ترامب عزمه إبقاء قوات حول حقول النفط السورية.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*