حكومة “الإنقاذ” التابعة لهيئة تحرير الشام تقدم استقالتها

تقدم مجلس الوزراء في حكومة “الإنقاذ” التابعة للهيئة تحرير الشام اليوم السبت، بطلب استقالة لمجلس الشورى العام، وذلك بعد انتهاء فترة ولايته الحالية.

وقالت وكالة أنباء الشام التابعة لحكومة “الإنقاذ” على تويتر، إن مجلس الشورى العام عقد جلسة طارئة لمناقشة طلب استقالة حكومة الإنقاذ، وإقرار ما يلزم.

ونقلت الوكالة تصريح نائب رئيس مجلس الوزراء “مؤيد الحسن” حيث قال: “بعد انتهاء ولاية المجلس الحالية والتي قدم فيها كل ما يستطيع خدمة للأهالي في المحرر، قدمنا طلب استقالة لمجلس الشورى العام، وبانتظار الجلسة الطارئة التي سيعقدها المجلس وما سينتج عنها”.

وأضاف “الحسن”، إن الاستقالة تأتي بغية افساح المجال لأصحاب الخبرة في المناطق المحررة لتقديم ما لديهم والارتقاء بواقع المنطقة.

وتأتي هذه الاستقالة في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة “الإنقاذ” وهيئة تحرير الشام بسبب فرضها الإتاوات والضرائب والتضييق على المدنيين دون تقديم أي خدمات لهم، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمحروقات وهو القطاع الذي تسيطر عليه الهيئة بشكل كامل عبر شركة “وتد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*