استشهاد طفل برصاص قوات النظام في الصنمين

استشهد طفل أمس الاثنين برصاص قناصة قوات النظام المتمركزة في مجمع المصطفى الطبي في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.

وقال تجمع أحرار حوران إن قوات النظام المتمركزة في مبنى الأمن الجنائي ومجمع المصطفى الطبي في مدينة الصنمين، أطلقت الرصاص بشكل عشوائي في المدينة، ما أدى لاستشهاد الطفل “عبدالرحمن دريد اللحام” (8 سنوات)، برصاص قناصة قوات النظام.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت بين قوات النظام وفصائل المعارضة الرافضين للتسوية في 22 تشرين الأول الفائت في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة وقذائف الآر بي جي والقنابل.

وشهدت المدينة عدة حوادث أمنية مشابهة في الفترة الماضية، كان آخرها في السادس من آب الماضي، بعد قيام عناصر من “اللجان الشعبية” التابعين للنظام بإطلاق النار بشكل عشوائي في المدينة، ما أدى لاستشهاد شاب مدني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*