وزير الداخلية التركي: مئة ألف سوري غادروا مدينة اسطنبول

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن نحو مئة ألف سوري يقيمون في اسطنبول دون موافقة السلطات غادروها منذ 12 يوليو/ تموز الماضي، بعد منح الحكومة مهلة للسوريين غير المسجلين بالمدينة لمغادرتها إلى أقاليم أخرى.

جاء ذلك في جلسة للبرلمان التركي اليوم الأربعاء قال فيها: “إن السوريين المسجلين في مدن أخرى يأتون إلى اسطنبول مما يزيد تكدسهم في المدينة”، وأشار إلى أن نحو مئة ألف سوري عادوا إلى الأقاليم المسجلين فيها منذ 12 يوليو/ تموز الماضي، وأن 200 ألف مهاجر في الإجمال غادروا المدينة.

وأضاف صويلو إن تركيا رحلت 86625 مهاجرا غير شرعي حتى الآن هذا العام بالمقارنة مع 56 ألفا في العام الماضي.

وقال مكتب عمدة إسطنبول، في بيان أصدره يوم الجمعة، إن 6416 سوريا غير مسجلين في مدينة إسطنبول، أبعدوا من المدينة إلى مراكز إيواء مؤقتة في ولايات تركية أخرى منذ 12 يوليو/ تموز الماضي.

وكانت السلطات التركية قد أعطت للسوريين غير المسجلين في مدينة إسطنبول مهلة انتهت في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، للانتقال إلى الولايات المسجلين فيها، مهددة إياهم بالترحيل القسري من المدينة.

وتستضيف تركيا نحو 3.6 مليون لاجئ سوري فروا منذ اندلاع الحرب السورية، ومع تنامي الاستياء العام تجاههم بمرور الوقت، تأمل أنقرة في إعادة توطين ما يصل إلى مليوني شخص في المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*