بعد 7 محاولات لاستعادتها.. قوات النظام تستعيد السيطرة على قرية إعجاز واشتباكات في محيطها

تمكنت قوات النظام صباح اليوم الأحد من استعادة السيطرة على قرية إعجاز بريف إدلب الشرقي بعد انسحاب فصائل المعارضة من القرية.

وقالت مصادر ميدانية أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، تمكنت صباح اليوم من استعادة السيطرة على قرية إعجاز شرقي إدلب، بعد قصف جوي ومدفعي عنيف على القرية.

وانسحبت فصائل الفتح المبين من القرية بعد صد 7 محاولات لقوات النظام لاستعادتها، إثر اشتباكات عنيفة واستهداف مكثف من قبل الطيران الحربي والمدفعي عليها.

فيما دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات المساندة لها على محاور سروج ورسم الورد واسطبلات المحررة حديثا في ريف إدلب الشرقي، وتمكنت فصائل المعارضة من صد عشرات المحاولات لقوات النظام لاستعادة السيطرة عليها، كما تمكنت من صد محاولة تقدم لقوات النظام على جبهة الفرجة جنوب شرقي إدلب.

واستهدف طيران مسير مجهول الهوية مطار حماة العسكري، ما أدى لاشتعال حرائق بأحد المدرجات، فيما أعلنت وسائل اعلام موالية عن تصدي المضادات الأرضية لـ “طائرات مسيرة” في محيط مطار حماة العسكري.

وأعلنت هيئة تحرير الشام عن تدمير 4 سيارات ذخيرة لقوات النظام على محور أبو عمر بريف إدلب الشرقي.

من جانبها أعلنت جماعة أنصار التوحيد عن استهداف رتل عسكري لقوات النظام والميليشيات المساندة له بقذائف المدفعية في قرية الحيصة شرقي إدلب ما أجبره على الانسحاب من المنطقة، كما استهدفت مواقع وتجمعات قوات النظام في قرية كراتين صغيرة وكراتين كبيرة وقرية الحيصة شرقي إدلب محققة إصابات مباشرة، وأعلنت عن مقتل مجموعة كاملة لقوات النظام بعد صد محاولة تقدم فاشلة على قرية رسم الورد شرقي إدلب.

ونقلت شبكة إباء الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام عن مصدر خاص أمس السبت، مقتل وإصابة أكثر من 110 عناصر من قوات النظام، خلال الاشتباكات الدائرة في ريف إدلب الشرقي ضمن معركة “ولا تهنوا”، وسط حالة من التخبط في صفوفهم في ظل انهيار متواصل لخطوطهم الدفاعية.

وفي سياق متصل دارت اشتباكات عنيفة على جبهة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي في محاولة تقدم جديدة لقوات النظام على المنطقة تكبدوا خلالها 3 قتلى و10 جرحى إثر صد فصائل المعارضة المرابطة في المنطقة لمحاولة التقدم.

يذكر أن غرفة عمليات الفتح المبين أعلنت أمس السبت، عن بدء معركة “ولا تهنوا” ضد مواقع قوات النظام جنوب شرق إدلب، تمكنت خلالها من السيطرة على قرى إعجاز ورسم الورد وسروج وإسطبلات جنوب شرقي إدلب.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*