انتقاما لخسائرهم.. شهداء وجرحى في تصعيد عنيف من الطيران الحربي على ريف إدلب

استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح اليوم الأحد، جراء تصعيد عنيف من طيران النظام الحربي والمروحي والطيران الروسي على مدن وبلدات ريف إدلب، بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها قوات النظام على جبهات ريف إدلب الشرقي وتلة الكبينة بريف اللاذقية.

وقال مراسل زيتون إن مدنيان استشهدا جراء استهداف طيران النظام الحربي قرية كرسيان بريف إدلب الشرقي بعدة غارات جوية.

وأضاف المراسل أن طيران النظام الحربي من نوع سيخوي 24 استهدف بعد ظهر اليوم مدينة سراقب شرقي إدلب بغارتين جويتين بالصواريخ الفراغية، ما أدى لإصابة امرأة بجروح بالإضافة لأضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين، كما أصيب مدني بجروح جراء قصف الطيران الحربي على بلدة الشيخ إدريس بريف إدلب الشرقي.

و أصيب 3 مدنيين بجروح جراء 4 غارات من الطيران الروسي على مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، فيما أصيب 5 مدنيين في بلدة حاس، إثر استهداف الطيران الروسي للبلدة بالصواريخ الفراغية.

وشن طيران النظام الحربي والطيران الروسي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات سراقب، كفرنبل، حاس، كفرسجنة، معرة حرمة، جبالا، عرب سعيد، الشيخ ادريس، تل كرسيان، سمكة، إعجاز، قطرة، البرسة، رسم الورد، سروج، اسطبلات، الربيعة، الصيادي، فروان، الحراكي بريف إدلب.

وتناوبت الطائرات المروحية على استهداف بلدات ريف إدلب الجنوبي، وطال القصف المروحي كلا من معرة حرمة، حاس، ترملا، حزارين، كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على مدن وبلدات معرة النعمان، كفرنبل، حاس، كفروما، حيش، العامرية، موقا، بداما، الحمبوشية بريف إدلب، وبلدات الحويجة، الحواش، العريمة، ميدان غزال بريف حماة الغربي.

وشهد يوم أمس السبت استهداف 11 منطقة في ريف إدلب بـ 14 غارة جوية وبرميلين متفجرين، و125 صاروخ من راجمة أرضية، بالإضافة إلى 166 قذيفة مدفعية، حيث أدى قصف الطيران الروسي على مدينة كفرنبل لإصابة امرأة بجروح ودمار كبير في الممتلكات العامة، كما أصيب عدد من المدنيين جراء غارة من طيران النظام الحربي ميغ 23 على بلدة الغدفة بريف إدلب الشرقي.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*