قصف روسي على سجن إدلب المركزي وفرار عشرات السجناء

شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية على سجن إدلب المركزي غربي مدينة إدلب اليوم الاثنين، ما أدى لتدمير أجزاء من المبنى وفرار عشرات السجناء.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعد ظهر اليوم سجن إدلب المركزي بـ 13 غارة جوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية، ما أدى لاستشهاد أم وطفليها أثناء زيارتهم لأحد السجناء، وإصابة أكثر من 15 سجين بجروح، فيما لاتزال فرق الاسعاف والدفاع المدني تعمل على رفع الأنقاض من المبنى.

كما تسبب القصف بانهيار أجزاء من المبنى وفرار عشرات السجناء، قامت القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام على الفور بإنشاء حواجز لملاحقتهم وإلقاء القبض عليهم.

وفي 13 آذار الماضي، تعرض سجن إدلب المركزي لغارات جوية من الطيران الحربي الروسي، تسبت بمقتل أكثر من 50 سجينا، وهروب عشرات السجناء.

واستشهد 16 مدنيا وجرح العشرات اليوم الاثنين، باستهداف طيران النظام الحربي الأسواق الشعبية في مدينتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب، في ظل استمرار المعارك بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها وفصائل المعارضة على جبهات ريف إدلب الشرقي.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*