تصعيد من الطيران المروحي وضحايا بريف إدلب الغربي

صعد طيران النظام المروحي من قصفه على مدن وبلدات ريف إدلب اليوم الثلاثاء، ووسع من دائرة قصفه لتشمل بلدات ريف إدلب الغربي لأول مرة منذ إعلان روسيا عن هدنة ووقف إطلاق النار قبل ثلاثة أشهر.

وقال مراسل زيتون إن طيران النظام المروحي ألقى براميل متفجرة على بلدة محمبل بريف إدلب الغربي، ما أدى لاستشهاد مدني وإصابة طفلة ودمار كبير في المنازل وممتلكات المدنيين.

وأضاف المراسل، أن امرأة أصيبت جراء القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة أورم الجوز غربي إدلب، فيما أصيب 3 مدنيين بجروح جراء قصف الطيران المروحي على بلدة كفروما بريف إدلب الجنوبي، وأصيب مدني بقصف الطيران الحربي على قرية البرسة بريف إدلب الشرقي.

وشن طيران النظام الحربي والطيران الروسي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات معرة النعمان، كفرنبل، موقا، الصرمان، رسم الورد، اسطبلات، التينة، تل دم، سحال، قطرة، البرسة، الخربة، مرعند، الكندة، كفريدين، الغسانية، الشيخ سنديان، غانية، الحراكي بريف إدلب.

وتناوبت الطائرات مروحية على استهداف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والغربي، وطال القصف المروحي كلا من كفرنبل، موقا، حاس، كفروما، معرة حرمة، كفرسجنة، معرتماتر، معرزيتا، كرسعة، حزارين، معرة الصين، الفطيرة، احسم، كنصفرة، كفرشلايا، أورم الجوز، محمبل، فركيا بريف إدلب، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على بلدات معرزيتا، حلبان، طويل الحليب، كفرعميم بريف إدلب، وبلدات الحويجة، الحواش، جسر بيت الراس، البدرية، العريمة، السرمانية، دوير الأكراد، ميدان غزال، قرة جرن بريف حماة الغربي.

وشهد يوم أمس الاثنين استهداف 17 منطقة ب 53 غارة جوية، و 24 برميل متفجر، و 80 صاروخ من راجمة أرضية و 10 قذائف مدفعية، ما أدى لاستشهاد 22 مدنيا بينهم 3 نساء وطفلين وإصابة 49 آخرين بينهم 6 أطفال و5 نساء، في سجن إدلب المركزي ومدن معرة النعمان وسراقب وقرى الصرمان والكنايس بريف إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*