سقوط 20 مدنيا غداة وقف إطلاق النار

في تعمد واضح لقتل المدنيين، شهدت محافظة إدلب غارات جوية لطائرات النظام السوري، استهدفت الأحياء السكنية في ثلاث مدن أسفرت عن مقتل عشرين مدنيا وإصابة العشرات.

وقالت مصادر ميدانية إن ضحايا القصف بلغ 20 شهيدا بينهم ستة أطفال وسبع نساء، بينما بلغ عدد الإصابات إلى حوالي المائة.

في مدينة إدلب قتل ثمانية مدنيين وأصيب 39 آخرون في مجزرة وصفها فريق الدفاع المدني بالمروعة، وذلك بعد عدة غارات شنتها طائرات النظام على شارع وحي وسكني أدت لدمار كبير.

كما شهدت بلدة بنش غارة مماثلة راح ضحيتها سبع شهداء كلهم من النساء والأطفال، بعد أن استهدف الطيران سوقا شعبية وأحياء سكنية.

وقال الدفاع المدني إن الطائرات الحربي قتلت خمسة مدنيين وإصابة 12 آخرين في بلدة النيرب في ريف إدلب الجنوبي، كما أصيب 4 أطفال و3 نساء في بلدة سرمين و6 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة في بلدة معردبسة و4 مدنيين في كدورة بجبل الزاوية ورجل في خان السبل ورجل في كفربطيخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*