اجتماع تركي سوري برعاية روسية لبحث مصير إدلب وتطبيع العلاقات بين البلدين

كشفت وسائل اعلامية موالية للنظام السوري عن اجتماع ثلاثي في العاصمة الروسية موسكو جمع رئيس مكتب الأمن القومي التابع للنظام السوري علي مملوك، ورئيس جهاز الاستخبارات التركي هاكان فيدان، وعدد من المسؤولين الروس.

وقالت وكالة أنباء “سانا” التابعة للنظام، إن لقاء ثلاثيا عقد أمس الاثنين في موسكو، بحضور مملوك وفيدان وعددا من المسؤولين الروس، طالب خلاله وفد النظام من تركيا الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بخصوص إدلب، فيما يتعلق بإخلاء منطقة خفض التصعيد من الأسلحة الثقيلة وفصائل المعارضة المسلحة وفتح الطرقات الدولية.

وأضافت الوكالة، أن النظام مصمم على السيطرة على كامل محافظة إدلب وعودة سلطة الدولة إليها، فيما لم تذكر مصادر رسمية في موسكو أو أنقرة أي معلومات عن إجراء هذه اللقاء.

وقال الصحفي المتخصص بالشؤون التركية يوسف الشريف في تغريده على حسابه في تويتر يوم الأحد، أن موسكو ستعقد اجتماعا هو الثاني من نوعه بين النظام السوري وتركيا لتطبيع العلاقات بينهما على مستوى المخابرات والخارجية.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أشار في وقت سابق إلى عدم وجود تواصل لبلاده مع النظام السوري، موضحا أن تواصلهم قائم مع روسيا وإيران فيما يخص الشأن السوري.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*