نزوح 26 ألف مدني من ريف حلب الجنوبي والغربي خلال الأيام الماضية

وثق فريق منسقو استجابة سوريا اليوم الأحد، نزوح أكثر من 26 ألف مدني من ريف حلب الجنوبي والغربي، بسبب التصعيد العسكري من قبل قوات النظام وروسيا في الأيام الماضية.

وقال منسقو الاستجابة في إحصائية له عن أعداد النازحين من المنطقة المنزوعة السلاح في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية أن فرقه الميدانية أحصت حركة نزوح كثيفة للمدنيين من مناطق ريف حلب الجنوبي والغربي، حيث تتوافد مئات العائلات النازحة باتجاه المناطق الآمنة في شمال غربي سوريا، محذرا من إعاقة خروج النازحين من المنطقة والسماح بحرية الحركة للنازحين إلى كافة المناطق.

ووثق الفريق في بيانه نزوح أكثر من 4698 عائلة تضم 26779 ألف نسمة خلال الأيام الماضية، 73% منهم من الأطفال والنساء.

وأشار منسقو الاستجابة في الإحصائية أن 38% من العائلات النازحة توزعت على القرى والبلدات الآمنة، و32% منهم توزعوا على المخيمات الحدودية، و17% في مناطق غصن الزيتون، و13% في مناطق درع الفرات.

وناشد منسقو الاستجابة كافة الجهات والفعاليات المحلية العمل على تأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري لاستيعاب تدفق النازحين المستمر من ريف حلب الجنوبي والغربي، كما ناشد كافة المنظمات والهيئات الإنسانية بالتحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة.

وتأتي موجات النزوح بالتزامن مع التصعيد العسكري من قبل قوات النظام وروسيا على المناطق المدنية في ريفي حلب الجنوبي والغربي، بالتزامن مع حشودات عسكرية واحتمال بدء عمل عسكري جديد في المنطقة.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*