غرفة عمليات الفتح المبين تصدر بيانا هاما للأهالي في مدينة حلب

أصدرت غرفة عمليات الفتح المبين بيانا طالبت فيه أهالي مدينة حلب وريفها بالابتعاد عن تجمعات قوات النظام وثكناته ومواقعه العسكرية، حرصا على سلامتهم.

وقالت الفتح المبين في بيان لها أمس الاثنين: “قد بلغكم ما تقوم به ميليشيات الأسد المجرمة من حشد لمرتزقتها مدعومة بالاحتلالين الإيراني والروسي في مدينة حلب لتبدأ بها حملتها على أهل السنة في أرياف حلب الشمالي والغربي والجنوبي”.

وأضاف البيان إن مجاهدي غرفة عمليات الفتح المبين لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذه العصابة المجرمة التي تصب حمم قاذفاتها على أهلنا في المناطق المحررة وترتكب المجازر بحقهم، وسيكون الرد على مصادر نيرانهم وحشودهم.

وتابع البيان، لقد بدا جليا أنه متحصن بكم، وقد اتخذ منكم دروعا بشرية لعلمه بحرمة دمائكم وعصمتها بالنسبة للمجاهدين، ولكنها حرب شعواء معلنة، وقد طغوا فيها وتجبروا مصعدين قصفهم للآمنين من الرجال والنساء والشيوخ والأطفال يوما بعد يوم.

وأوصى البيان الأهالي في مدينة حلب وريفها المتاخم لخطوط الجبهات في مناطق العصابة المجرمة أن يبتعدوا عن تجمعات العدو وثكناته ومرابض مدافعه ومطاراته، فكلها أهداف مشروعة لغرفة عمليات الفتح المبين.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*