بالفيديو.. شبيحة النظام ينبشون القبور ويدنسون جوامع ريف إدلب

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت، مقطعا مصورا يظهر شبيحة النظام وهم يقومون بتكسير شواهد القبور ونبشها بريف إدلب.

ويظهر في المقطع الذي تم تصويره في بلدة خان السبل جنوبي سراقب، والتي سيطرت عليها قوات النظام بدعم في الأيام الماضية، مجموعة عناصر من شبيحة النظام وبينهم شبيح من أبناء البلدة يدعى “محمد أبو عدنان” وهم يقومون بتكسير شواهد القبور ونبشها، في أحد مقابر البلدة.

وبحسب المقطع، فإن أحد القبور التي قامت الشبيحة بنبشها يعود لقيادي سابق في قوات المعارضة، يدعى “مهنا عمار الدين”، والذي قُتل خلال معارك سابقة مع قوات النظام بريف حلب.

كما تداول الناشطون مقطعا آخر، يظهر نفس الشبيح ومجموعة آخرين يدنسون أحد الجوامع بريف إدلب، مرددين هتافات مؤيدة لبشار الأسد.

وكان انتشر مقطع مصور للشبيح “أبو عدنان” منذ أيام يهدد بنبش المقابر في بلدة خان السبل قائلا: “راجع للميت قبل الطيب”.

وتكررت مثل هذه المقاطع في عدة مدن وبلدات سيطرت عليها قوات النظام سابقا وكان أبرزها تخريب وحرق ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز في بلدة الدير الشرقي بريف معرة النعمان في 24 كانون الثاني الفائت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*