شبكة حقوقية: نحو 239 مدنيا قضوا على يد النظام وروسيا خلال شهر

أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، اليوم الأربعاء، تقريرا وثقت فيه مقتل 239 مدنياً، بينهم 74 طفلاً و32 سيدة، على يد قوات الأسد وروسيا، منذ 12 يناير/كانون الثاني حتى 12 فبراير/شباط 2020.

وأوضحت الشبكة في تقريرها، أنها وثقت مقتل 93 مدنياً، بينهم 25 طفلاً و7 سيدات، على يد نظام الأسد 73، بينهم 20 طفلاً و5 سيدات بمحافظة إدلب، و20، بينهم 5 أطفال وسيدتان بمحافظة حلب.

وذكر التقرير، أن القوات الروسية قتلت 146 مدنياً، بينهم 49 طفلاً و25 سيدة، يتوزعون كالتالي إدلب: 61، بينهم 14 طفلاً، و12 سيدة، وحلب: 85، بينهم 35 طفلاً و13 سيدة.

وفي وقت سابق اليوم، وثق فريق منسقو الاستجابة في سوريا، نزوح أكثر من 6,341 عائلة (36,144 نسمة) خلال 48 ساعة الماضية، لترتفع أعداد النازحين منذ 16 كانون الثاني الماضي إلى 80,922 عائلة (462,747 نسمة) وبذلك وصل عدد النازحين داخلياً منذ تشرين الثاني 2019 وحتى تاريخ اليوم إلى 845,213 نسمة.

وكانت فرق الدفاع المدني، قد وثقت مقتل أكثر من 59 مدنياً بينهم 28 طفلاً في أرياف حلب، خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي من قبل قوات الأسد وروسيا.

تحرير: محمد أمين ميرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*