خسائر لقوات الأسد وحلفائها خلال تقدمها غرب حلب

سيطرت قوات الأسد، فجر الجمعة، على مواقع استراتيجية في ريف حلب الغربي، وتكبدت خسائر عسكرية وبشرية، عقب معارك عنيفة مع فصائل المعارضة السورية.

وتقدمت قوات الأسد بدعم من الميلشيات الإيرانية وإسناد جوي روسي، في ريف المهندسين الثاني وأورم الصغرى والفوج 46 قرب مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، فيما تدور معارك عنيفة على تلك المحاور، حتى اللحظة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير عربة BMB محملة بالذخيرة ما أدى لاحتراقها وإعطاب مدفع رشاش من عيار “23 مم” بجانبها نتيجة انفجارها على مدخل الفوج 46 إثر استهدافها بصاروخ مُوجَّه.

وتمكنت فصائل المعارضة أمس الخميس، من إعطاب دبابة T90 لقوات الأسد خلال الاشتباكات في محور ريف المهندسين الثاني غربي حلب.

وتعرض محيط نقطة المراقبة التركية في منطقة جبل عقيل غرب حلب لقصف جوي وصاروخي عشوائي، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، في بلدة قبتان الجبل المجاورة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت فصائل المعارضة، شن هجوم عسكري تجاه مواقع قوات الأسد الجديدة في قرية ميزناز، ودارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 8 عناصر للنظام وجرح آخرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*