فصائل المعارضة تتقدم غرب حماة وتكبد قوات الأسد خسائر في ريف إدلب

أعلنت فصائل المعارضة السورية اليوم الأحد، سيطرتها على قرى جديدة في ريف حماة الغربي، بالتزامن مع تقدم جنوب وشرق إدلب وكشفت عن خسائر جديدة لقوات الأسد شمال غرب سوريا.

وسيطرت فصائل المعارضة على قرى القاهرة وقليدين والعنكاوي وتل زجرم والمنارة وطنجرة في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي بعد معارك ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

وقالت مصادر ميدانية إن فصائل المعارضة استولت على دبابتين ودمرت ثالثة بالإضافة إلى راجمة صواريخ للنظام خلال المعارك غرب حماة.

وفي ريف إدلب الجنوبي، أعلنت فصائل المعارضة تدمير دبابتين للنظام بصواريخ مضادة للدروع، على محور قرية الحلوبي وحزارين.

وفي قرية الفطاطرة جنوب إدلب، دمرت فصائل المعارضة دبابة لقوات الأسد بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

تزامن ذلك مع قصف طائرات حربية روسية، على مركز مدينة إدلب، ومدينة سراقب وبنش في ريف إدلب الشرقي.

وفي سياق خسائر النظام البشرية، نقلت وكالة سمارت عن مصدر طبي قوله إن 145 قتيلا و400 جريحاً من قوات الأسد وصلوا إلى مشفى “الجامعة” بمدينة حلب، مشيرا أن مشافي المدينة أعلنت عن حاجتها للتبرع بالدم عقب وصول الجرحى.

وكانت مواقع إعلامية سورية، قد أكدت مقتل عناصر من حزب الله اللبناني، خلال المعارك الأخيرة في ريفي حماة وإدلب.

ومع انتهاء مهلة تركيا لنظام الأسد لإعادة الأخير إلى مناطق ما يعرف بحدود سوتشي، استهدفت طائرات مسيرة تركية، مواقع للنظام في ريفي حلب وإدلب، مكبدة إياه خسائر بشرية وعسكرية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*