مقتل سوري برصاص حرس الحدود اليونانية

قام حرس الحدود اليوناني بإطلاق النار بشكل مباشر على المهاجرين السوريين على الحدود التركية اليونانية، مما أدى إلى مقتل شاب سوري.

وتناقل ناشطون مقطعا مصورا يظهر عشرات المهاجرين وقد تجمعوا حول الشاب الذي قتل برصاص حرس الحدود اليوناني أثناء محاولته العبور إلى اليونان.

وأضاف الناشطون أن خفر السواحل اليوناني أطلق النار في الهواء بعد محاصرة زوارق المهاجرين، وأجبرتهم على العودة إلى الأراضي التركية مهددة إياهم بالعودة أو القتل.

ووجهت جمعية حقوق اللاجئين الدولية في تركيا، أمس الأحد، دعوة إلى السلطات اليونانية لوقف انتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها بحق المهاجرين في المنطقة العازلة بين تركيا واليونان.

وأشارت الجمعية إلى أن السلطات اليونانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية، لمنع المهاجرين من دخول أراضيها، مشيرة إلى تعرض العديد من المهاجرين لإصابات مختلفة، نقلوا على إثرها إلى المشافي التركية.

يذكر أن آلاف المهاجرين توافدوا إلى منطقة أدرنة الحدودية مع اليونان، بعد تصريح مسؤول تركي يوم الخميس، أن أنقرة قررت عدم منع اللاجئين من الوصول إلى أوروبا سواء برا أو بحرا، وأنها طلبت من قوات الأمن التركية وخفر السواحل وأمن الحدود عدم اعتراض أي تدفق محتمل للاجئين، بحسب رويترز.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*