تحالف أوروبي لاستقبال 1500 طفل لاجئ من اليونان

أعلنت دول الاتحاد الأوروبي عن تشكيل تحالف طوعي لاستقبال 1500 مهاجر من الأطفال السوريين في الجزر اليونانية.

وقالت الحكومة الألمانية في بيان لها اليوم الاثنين، إن تحالفا طوعيا من دول الاتحاد الأوروبي، أبدت استعدادها لاستقبال ما يصل إلى 1500 من الأطفال السوريين المهاجرين العالقين في الجزر اليونانية، في إطار الجهود الإنسانية لحل مشكلة اللاجئين.

يأتي ذلك بعد اجتماع بين الحكومات المشاركة في التحالف الطوعي، ضمن الجهود المبذولة لدعم اليونان في مواجهة أزمة اللاجئين.

وأشار البيان إلى أن الأطفال المستهدفين، هم المحتاجون لرعاية طبية و الغير مصحوبين برفقة أحد أولياء أمورهم، وتقل أعمارهم عن 14 عاما وغالبيتهم من الفتيات.

وأشارت الحكومة الألمانية استعدادها لاستقبال حصتها من مجموع هؤلاء القاصرين، بينما لم يحدد البيان بقية الدول المشاركة في هذا التحالف.

وكانت بلديات “ليدن” و”امستردام” الهولندية قد أعلنت استعدادها لاستقبال (1,750) طفلا سوريا، من اللاجئين السوريين العالقين في جزيرة “ليسبوس” اليونانية.

كما طالب متظاهرون في العاصمة الألمانية برلين يوم السبت، الاتحاد الأوروبي بفتح أبوابه أمام طالبي اللجوء، خلال تجمعهم أمام وزارة الداخلية، حمل فيها المتظاهرون لافتات كتب عليها: “أوروبا افتحي الحدود” و”أوروبا تحركي” و”لا حدود أمام الإنسانية”.. مرددين هتاف “افتحوا الأبواب”.

وأشارت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية إلى وجود أكثر من 40 ألف طالب لجوء ومهاجر محاصرين على الحدود اليونانية، في ظل ظروف معيشية غير إنسانية ومهينة، مؤكدة أنهم لم يختاروا السفر، بل فروا من النزاع والاضطهاد في بلادهم.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو يوم الجمعة، أن عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من أدرنة التركية وصل إلى 142 ألفا و175 شخصاً وفق آخر إحصائية رسمية.

ويحاول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء بينهم سوريون منذ 27 شباط الماضي، عبور الحدود البرية من الجانب التركي إلى اليوناني، بعد إعلان تركيا أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا، بينما تواصل اليونان تشديد إجراءاتها الأمنية في وجه المهاجرين، مستخدمة الغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي، ما أدى لمقتل شخص وإصابة العشرات من المهاجرين.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*