حرس الحدود اليوناني يستخدم أساليب جديدة لإبعاد المهاجرين

قامت قوات حرس الحدود اليونانية، باستخدام أساليب وطرق جديدة لمواجهة الآلاف من المهاجرين وطالبي اللجوء على حدودها مع تركيا.

واستعان حرس الحدود اليوناني بمراوح هوائية ضخمة لتوجيه الغازات المسيلة للدموع نحو الأراضي التركية حيث يتواجد طالبو اللجوء، بعد أن غيرت الرياح وجهة الغازات نحو الأراضي اليونانية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن أمس الأربعاء، أن 150 ألفا من طالبي اللجوء، تمكنوا من الوصول إلى الحدود اليونانية، وأن عددا كبيرا من المهاجرين في تركيا يرغبون في التوجه إلى أوروبا.

وانتقد الرئيس التركي ما وصفها بالممارسات البربرية والوحشية التي تمارسها اليونان مع طالبي اللجوء على حدودها، مشددا على أنه يجب على أوروبا تحضير المشاريع والاستعداد لفتح أبوابها أمام طالبي اللجوء.

ويحاول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء بينهم سوريون منذ 27 شباط الماضي، عبور الحدود البرية من الجانب التركي إلى اليوناني، بعد إعلان تركيا أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا، بينما تواصل اليونان تشديد إجراءاتها الأمنية في وجه المهاجرين، مستخدمة الغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي، ما أدى لمقتل 3 أشخاص وإصابة أكثر من 2500 من المهاجرين من مختلف الجنسيات خلال الأسبوعين الأخيرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*