الخارجية التركية: ملايين السوريين تركوا ليواجهوا مصيرهم

اعتبر وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن الشمال السوري تحول إلى قطاع “غزة” جديد.

وقال جاويش أوغلو في مقال نشرته صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، إن 3،5 مليون سوري شمال البلاد، تركوا ليواجهوا مصيرهم، بعد تسع سنوات من الأحداث التي شهدتها سوريا.

وأضاف الوزير التركي أن الشمال السوري تعرض لهجمات عنيفة من قِبَل نظام الأسد وداعميه، ولفت إلى أن تقارير الأمم المتحدة، أكدت وقوع أكثر من 1700 شخص ضحايا في منطقة خفض التصعيد منذ أيار/ مايو 2019.

وانتقد جاويش أوغلو ما وصفه تقاعُس الاتحاد الأوروبي في ملف اللاجئين السوريين، معتبراً أن مشاهدة انتهاكات القوات اليونانية بحق المهاجرين على حدودها، مدعاة للخجل بالنسبة للاتحاد ووصمة عار في جبين الإنسانية.

ورغم الهدوء الذي يشهده الشمال السوري في الوقت الحالي بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا في موسكو، إلا أن قوات الأسد تحاول بشكل شبه يومي خرق الاتفاقات، والتقدم نحو مناطق سيطرة المعارضة جنوب وشرق إدلب.

وتشهد المنطقة تخوفا من أزمة طبية كبيرة، بعد تفشي وباء كورونا، بعدما دمرت قوات الأسد وروسيا المنظومة الطبية، إثر استهدافها المستشفيات وكوادر الإسعاف سابقاً بالقصف الصاروخي والمدفعي والغارات الجوية العنيفة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قد أكدت أن منظمة الصحة العالمية لم توصل معدات الفحص اللازمة لفيروس كورونا للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة، بالرغم من أنها أوصلت أول دفعة لحكومة نظام الأسد قبل أكثر من شهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*