تحسن طفيف لليرة التركية ونظيرتها السورية في أدنى مستوياتها تاريخيا

شهد سعر صرف الليرة التركية تحسناً طفيفاً اليوم الثلاثاء، بعد تراجع كبير لها أمام الدولار خلال الأيام الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وفي الوقت ذاته، انهارت الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها في تاريخها، أمام صرف اليورو والدولار.

وبلغ سعر صرف الليرة السورية في الشمال السوري أمام الدولار، 1190 شراءً و 1200 مبيعاً، وفي الجنوب السوري 1230 شراءً و 1240 مبيعاً.

وبلغ سعر اليورو في الشمال السوري 1279 شراءً و 1292 مبيعاً وفي الجنوب 1322 شراءً و 1335 مبيعاً.

وبالمقابل عادت الليرة التركية، للانتعاش بشكل طفيف، بعدما سجلت اليوم الثلاثاء سعر 6،50 بعدما وصلت بالأمس إلى حاجز 6،57.، فيما سجلت أمام اليورو سعر 7،04.

ويرجع تدهور أسعار الليرتين السورية والتركية إلى مخاوف تفشي فيروس كورونا، إذ ارتفع دولار دمشق خلال ثمانية أيام 160 ليرة، فيما ارتفعت قيمة الدولار في تركيا أكثر من 30 ليرة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

يأتي ذلك بالتزامن مع قفزات غير مسبوقة في أسعار المواد الغذائية في سوريا، في الوقت الذي أغلقت فيه سلطات نظام الأسد الأسواق التجارية، بعيد الاعتراف بأول إصابة مؤكدة بالفيروس في سوريا.

وكانت الليرة السورية قد هوت يوم 16 كانون الثاني/يناير الماضي، إلى (1215- 1220) ليرة مبيع للدولار الواحد، وكان ذلك أدنى سعر مسجل لليرة مقابل الدولار في تاريخها، وفق موقع اقتصاد السوري.

ويُشار إلى أن سعر الذهب من عيار 21 سجَّل 51703 ليرات سورية للغرام الواحد، ومن عيار 18 سجل سعر الغرام 44317 ليرة سورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*