بالفيديو.. ازدحام في الأفران وغلاء بالأسعار يهدد بتفشي كورونا في سوريا

تشهد مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا، أزمة متصاعدة، جراء ارتفاع أسعار العملات، واستمرار تضييق السلطات على المدنيين، بالتزامن مع مخاطر تفشي فيروس كورونا

وأظهرت صور ومقاطع مصورة، ازدحاماً في أحد أفران العاصمة دمشق، وأخرى في مدينة حلب، رغم تدابير النظام الذي يدعي حرصه على مكافحة كورونا.

وجاءت التطورات، تزامناً مع دعوات للبقاء في المنازل، وقرارات عدة للنظام لمنع تفشي الوباء القاتل، لاسيما بعد الإعلان عن أول حالة إصابة الأحد الماضي.

واشتكى معلقون في وسائل التواصل من التعامل اللا إنساني والاضطرار للاصطفاف في طوابير والانتظار لساعات رغم المخاطر الكبيرة لذلك.

واعتبر ناشطون أن المشاهد تنم عن قلة وعي، وتتحمل مسؤوليته بشكل مباشر حكومة النظام، لعدم اتباعها حلولا عاجلة تتيح للمدنيين شراء الخبز بطريقة تمنع تلك التجمعات الخطيرة.

ودعت الصفحات الموالية، الأهالي إلى الالتزام في المنازل، معتبرة أن “حياة العوائل والأطفال أهم من الأمن الغذائي للمواطن”.

والأحد الماضي، أقر نظام الأسد بوقوع أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا، وفق ما أعلنه وزير الصحة في حكومته.

وجاء ذلك، رغم إعلان حكومة نظام الأسد، تعليق الزيارات والرحلات مع دول الجوار لمدة شهر والدول التي أعلنت حالة الوباء مدة شهرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*