حكومة الانقاذ تعلن الاتفاق على استجرار الكهرباء التركية إلى إدلب

أعلنت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة لحكومة الانقاذ في إدلب، عن الاتفاق مع شركة خاصة تركية لاستجرار الكهرباء إلى المحافظة.

وقالت المؤسسة في بيان لها أمس الثلاثاء، نظرا للحاجة الكبيرة والملحة للكهرباء، وخاصة في الأمور الخدمية والصناعية والزراعية، كان لابد من تأمين مصدر كهربائي خارج سطوة النظام، وقالت أنها وقعت اتفاقا عبر إحدى الشركات السورية الخاصة مع شركة تركية خاصة، لتزويد منطقة إدلب وريفها بالتيار الكهربائي.

وأكدت المؤسسة بدء العمل على التجهيزات اللازمة لبناء وتمديد خط جديد من الحدود التركية إلى أقرب نقطة محطة تحويل في إدلب، ليتم بعدها توزيع الكهرباء إلى كافة المناطق بشكل تدريجي، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تستغرق هذه التجهيزات قرابة ثلاثة أشهر.

وكشفت المؤسسة في بيانها, أنه تم التواصل منذ سنتين مع شركات خاصة في تركيا لتوفير الكهرباء, وتم تقديم دراسة فنية متكاملة للمشروع, إلا أنه ومع كل مرحلة كانت تظهر عقبات وصعوبات، فيتم بذل جهود مضاعفة لحلها والوصول إلى صيغة توافقية مناسبة.

وتسعى حكومة الإنقاذ منذ العام الماضي إلى استجرار الكهرباء من تركيا، وبدأت إثر ذلك بتنفيذ خطة صيانة موسعة لشبكات التوتر العالي، التي تضررت بسبب أعمال السرقة أو القصف المتعمد لبعض المناطق والمنشآت الخدمية.

وكانت حكومة الإنقاذ قد فرضت سيطرتها على عدة قطاعات خدمية بعد سيطرة هيئة تحرير الشام على محافظة إدلب، وذلك عبر شركات تابعة لها كشركة وتد التي تحتر مادة المحروقات والغاز، وشركة سيريا كونكت التي تحتكر قطاع الأنترنت في المناطق المحررة.

يذكر أن عدة مناطق بريف إدلب الجنوبي وريف حماة الغربي، كان يصلها التيار الكهربائي بشكل مجاني من مناطق النظام قبل الحملة العسكرية التي بدأت في شهر حزيران 2019، إلا أن حكومة الإنقاذ كانت تحتكر الكهرباء وتوزعها عبر شبكات الأمبيرات بأسعار مرتفعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*