بعد فتح معبر دير بلوط ليوم واحد.. مئات النازحين يعودون إلى ريف إدلب

شهد معبر دير بلوط الواصل بين ريفي إدلب وحلب اليوم، عودة مئات سيارات النازحين من ريف حلب إلى ريف إدلب وذلك بعد قرار إدارة المعابر فتح المعبر ليوم واحد فقط.
 
وقال مراسل زيتون إن رتلا من السيارات المحملة بأمتعة النازحين الذين علقوا في مناطق ريف حلب أثناء زياراتهم أو تواجدهم هناك منذ عشرة أعوام يحاولون العودة إلى منازلهم في ريف إدلب.
 
وأفاد الناشطون أن معبر دير بلوط الواصل بين ريفي إدلب وحلب سيكون مفتوحا أمام المدنيين الراغبين بالعبور إلى ريف إدلب يوم السبت القادم ولمدة يوم واحد فقط، وسيتم فتح المعبر للمدنيين الراغبين بالعبور إلى ريف حلب قادمين من إدلب يوم الأحد ولمدة يوم واحد أيضا.
 
وأضاف المراسل أن معبر الغزاوية الواصل بين ريفي حلب وإدلب ما زال مفتوحا ولم يتم إغلاقه لكنه مخصص لحركة الشاحنات التجارية دون السماح بنقل أي أشخاص.
 
وكانت إدارة المعابر التابعة لهيئة تحرير الشام قد أعلنت في 30 آذار الفائت، إغلاق معبري الغزاوية ودير بلوط بين إدلب وحلب أمام حركة المدنيين اعتبارا من 1 نيسان ولغاية 15 من الشهر، واصفة المعابر بالحدودية.
 
وجاء قرار الإغلاق من قبل الإدارة العامة للمعابر بحسب وصف القرار بالحرص على سلامة المدنيين في المناطق المحررة من الإصابة بفيروس كورونا، ويستثنى منه الحالات الإنسانية التي تحددها الجهات المختصة والشحنات التجارية والإغاثية.
 
وأثار القرار استياء واسعا بين الأهالي في الشمال السوري المحرر، وذلك بعد تهجير أهالي ريف إدلب وتوزعهم على مناطق عدة في ريفي إدلب الشمالي وريف حلب الشمالي والشرقي، وما يتبع إغلاق المعابر من انقطاع التواصل بين الأهالي في المناطق المحررة، لاسيما وأن المنطقة لم تسجل أي إصابة بالفيروس حتى الآن.
 
من جهة أخرى انتقد ناشطون ومنظمات طبية حالة اللامبالاة وعدم الالتزام بالحجر الصحي الذي دعت إليه الجهات الصحية والمسؤولة للحد من انتشار وباء كورونا، الأمر الذي يراه النازحون رفاهية لا يملكونها تحت ضغط سعيهم للعمل وتأمين سبل العيش.
 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*