قتلى وجرحى من قوات النظام بهجمات جديدة في درعا

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام بهجمات جديدة خلال الساعات الماضية في محافظة درعا.

وأفاد موقع تجمع أحرار حوران، بأن مسلحين مجهولين استهدفوا اليوم الخميس بالأسلحة الرشاشة سيارة عسكرية لقوات النظام على طريق بصر الحرير – ازرع بريف درعا الشرقي، ما أسفر عن مقتل 3 عناصر وجرح آخرين.

وقام مجهولون فجر أمس الأربعاء بإطلاق النار على حاجز يتبع للمخابرات الجوية في بلدة الكرك الشرقي شرقي درعا.

واغتال مجهولون أمس الأربعاء عنصرا تابعا للمخابرات الجوية على الطريق الواصل بين نافعة وعين ذكر بريف درعا الغربي.

كما أطلق مجهولون النار على “سامر خليل السكران” التابع للفرقة الرابعة على الطريق الواصل بين بلدة اليادودة ومدينة درعا، ما أدى إلى إصابته بجروح أُسعف على أثرها إلى مشفى درعا.

واستهدف مسلحون مجهولون “وائل الحافظ” التابع للمخابرات الجوية ما أدى إلى إصابته.

ويوم الثلاثاء، أطلق مسلحون النار على “سلمان الطرشان” التابع للفرقة الرابعة أمام منزله في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، وكان “الطرشان” يعمل في ترويج المخدرات بالتعاون مع ميليشيا حزب الله اللبناني.

وتشهد قرى وبلدات محافظة درعا موجة اغتيالات هي الأكبر، بعد سيطرة قوات الأسد على المنطقة الجنوبية، طالت قادة وعناصر سابقين من فصائل المعارضة، وشخصيات مدنية مقربة من نظام الأسد من رؤساء بلديات ووجهاء، وأخرى مرتبطة بحزب الله والميليشيات الإيرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*