فيسبوك تطلق أداة جديدة لمكالمات الفيديو الجماعية عبر المسنجر

أطلقت شركة فيس بوك أداة جديدة تتيح إمكانية تنظيم مكالمات فيديو جماعية، بعد ازدياد الطلب على الخدمة تزامنا مع انتشار فيروس كورونا.

وقالت الشركة أمس الجمعة، إن الأداة الجديدة “مسنجر روم” يمكن أن تضم 50 شخصا، من أي مكان في العالم، دون حدود زمنية للمكالمة.

ويستطيع أي مستخدم إنشاء غرفة لمكالمة جماعية عبر تطبيق فيس بوك أو المسنجر، بينما يستطيع أي شخص الانضمام للمحادثة إذا كان لديه رابط المحادثة، ويمتلك خدمات واتساب أو انستغرام، حتى لو لم يكن لديه حساب على فيس بوك.

وأشارت فيس بوك إلى أن الأداة ستبدأ بالتوفر في تطبيق مسنجر بداية من اليوم في كافة الدول التي تعمل فيها المنصة، فيما سيتم تضمينها داخل تطبيق فيس بوك في بعض الدول بداية من اليوم وفي باقي الدول خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وقامت شركة فيس بوك برفع عدد المشاركين في مكالمات الفيديو عبر تطبيق واتساب المملوك من قبلها من 4 إلى 8 أشخاص مع إضافة مزايا جديدة للبث المباشر عبر منصتها الرئيسية على فيس بوك وانستغرام.

ويأتي إطلاق هذه الأداة وسط تهافت المستخدمين على تطبيق “زووم” الذي صمم ليكون منصة للاجتماعات المخصصة للأعمال حيث وصل عدد مستخدمي التطبيق إلى 300 مليون مستخدم، إضافة إلى تطبيقات أخرى تقدم خدمات الاتصال عبر الفيديو، لمساعدة الناس على لقاء بعضهم خلال إجراءات الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*