للمرة الثانية خلال أسبوعين.. أردوغان يهدد نظام الأسد في حال انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين، بتلقين نظام الأسد درسا لن ينساه، في حال انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال أردوغان في تصريحات عقب اجتماع للحكومة التركية عبر الفيديو، “لقد نفد صبرنا على محاولات نظام الأسد انتهاك وقف النار، إن لم يقم النظام بالالتزام بجميع ما اتفقنا عليه مع داعميه، فإننا سنلقنه درسا لن ينساه طوال حياته”.

وأضاف الرئيس التركي أن أنقرة عازمة على المحافظة على جميع مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا، وأن نظام الأسد تلقى رسائل بعدم انتهاك وقف إطلاق النار، من أجل حماية المدنيين وإعادة الحياة هناك إلى طبيعتها، مؤكدا أن بلاده لن تصبر أكثر على الهجمات الاستفزازية في المناطق الآمنة في سوريا، بما يتعارض مع الاتفاقيات.

وأشار أردوغان إلى أن أمريكا وروسيا لم تف حتى الآن بوعودها بشكل كامل في منع هجمات النظام السوري وضبط الميليشيات الكردية، وقال “في حال لم تتمكن الدول التي تكفلت بضبط التنظيمات الإرهابية والنظام السوري، فإن تركيا ستلجأ إلى القوة لفعل ذلك”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد توعد في 20 نيسان الفائت، النظام السوري بدفع ثمن باهظ في حال استمراره بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وقال إن تركيا لن تتسامح مع المجموعات الظلامية التي تقوم بأعمال استفزازية من أجل إفشال وقف إطلاق النار في إدلب، مشيرا إلى أن النظام السوري يستغل ما يحدث بسبب فيروس كورونا ليخرق اتفاق إدلب، مشيرا إلى أن بلاده لاتزال ملتزمة بتفاهم 5 آذار مع روسيا بشأن إدلب، لكنها في الوقت نفسه لن تتهاون حيال عدوان النظام.

وتأتي تصريحات أردوغان في ظل استمرار قوات النظام والميليشيات المساندة لها بخرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين التركي والروسي في موسكو والذي دخل حيز التنفيذ في 6 آذار الفائت، وتشهد محاور سراقب وريف إدلب الجنوبي حشودات عسكرية متواصلة لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، وسط مخاوف من خرق الاتفاق واستئناف العمليات العسكرية في المنطقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*