عملية تبادل أسرى بين الجبهة الوطنية للتحرير وقوات النظام بريف إدلب

أجرت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الاثنين، عملية تبادل أسرى مع قوات النظام بريف إدلب، تم خلالها إطلاق سراح ثلاثة أسرى من فصائل المعارضة مقابل امرأة متعاونة مع النظام وعنصر وجثتين لعنصرين من حزب الله.

وأفادت مصادر ميدانية أن عملية تبادل الأسرى جرت في معبر الطلحية بالقرب من بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي الشرقي، بإشراف لواء المعتصم التابع للجيش الوطني، حيث تم إطلاق سراح ثلاثة من مقاتلي فيلق الشام، وهم “ثائر عثمان، حسان طحية، مازن كنينة”، والذين أسروا في معارك قرية القلعجية بريف حلب الجنوبي مطلع العام الحالي.

بالمقابل، أطلقت الجبهة الوطنية للتحرير سراح امرأة متعاونة مع قوات النظام تدعى “صفاء محمد الرورو” من مدينة خان شيخون، كانت مهمتها إرسال إحداثيات ومعلومات للنظام، وعنصر من قوات النظام يدعى “محمد أحمد عز الدين”، بالإضافة إلى جثتين لعنصرين من حزب الله وهم “مهيب النمر، عباس علبي” وهو من بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي.

يذكر أن هيئة تحرير الشام أجرت عملية تبادل أسرى قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي يوم السبت 16 أيار الحالي، تم بموجبها إطلاق سراح 4 عناصر مقابل ضابط برتبة عقيد وعنصر من قوات النظام.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*