النظام السوري يحجز على أموال رامي مخلوف ويمنعه من التعاقد مع الجهات العامة

أصدرت وزارة المالية التابعة للنظام اليوم الثلاثاء قرارا بالحجز على أموال رجل الأعمال “رامي مخلوف” وزوجته وأولاده، وحرمانه من التعاقد مع الجهات العامة لمدة خمس سنوات.

وقالت الوزارة في بيانها، يلقى الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة للمدعو “رامي مخلوف” وأموال زوجته وأولاده، وذلك ضمانا لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

كما أصدر رئيس الوزراء في حكومة النظام “عماد خميس” قرارا بحرمان “رامي مخلوف” من التعاقد مع الجهات العامة لمدة خمس سنوات.

وتأتي هذه القرارات بعد حرب إعلامية بين مخلوف والهيئة الناظمة للاتصالات، خلال الأسبوعين الماضيين، حول أحقية المبالغ المالية التي تطلبها الهيئة من مخلوف.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات والتابعة لوزارة الاتصالات السورية اتهمت في نيسان الماضي، شركتي اتصالات سيريتل وMTN بعدم دفع المبالغ المستحقة لخزينة الدولة والبالغة 233 مليار ليرة سورية، وحددت تاريخ 5 من أيار كموعد نهائي لدفعها.

ووصفت الهيئة في بيان لها “رامي مخلوف” بالمخادع، وتوعدت بتحصيل الأموال من شركة سيريتل بكافة الطرق القانونية المشروعة، بعد رفض الشركة دفع المبالغ المستحقة عليها.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*